أصل كلمة SOS

يعتبر SOS رمز الاستغاثة وطلب النجدة في شفرة مورس.

وهو ليس اختصار عبارة معينة معروفة، وقد اعتمده  سنة 1905 الألمان على الغالب لتميّزه فليس كلمة تختلط بمعاني غيرها، وشفرتها سهلة الحفظ والأداء. وتم تعميمه دوليا سنة 1908.

وتسهيل الإرسال هو الأساس الذي قامت عليه شفرة مورس، فهي نظام ثنائي يترجم في الإرسال بحرفين أو رمزين:

- رمز قصير (.): ويمكن أن يُعبّر عنه صوتيا أو ضوئيا بإشارة قصيرة.

- رمز أطول (-): ويعبر عنه بإشارة أطول في المد، سواء أكانت صوتية أو ضوئية أو غير ذلك.

 

فحرف S يشفّر  بثلاث نقاط (...) وحرف O بثلاث شرطات (---)، أي أن تشفير SOS هو (...---...). ما يجعل حفظها والتعبير عنه صوتيا أو ضوئيا سهلا لأجل طلب الاستغاثة. ومن الممكن إعادة التعبير عن هذه الشفرة الثلاثية بحروف أخرى، لكن SOS كانت الأنسب.

 

أما ما يُنسب من اختصارات مثل الإنجليزية "save our souls" أو "save our ship"، فهي تشكيلات لاحقة backronym، وليست أصل اختصاره.

وقد اعتمدت عدة صيغ استغاثة قبل SOS مثل CQD (-.-.--.--..). فالسفينة التيتانيك مثلا عند غرقها في 1912 كانت أرسلت كلا الصيغتين:

« CQD CQD SOS Titanic Position 41.44 N 50.24 W... SINKING... »

التعليقات