أصل كلمة صلوات


صلوات: ذكر الجواليقي أنها بالعبرانيد: كنائس اليهود وقال ابن أبي حاتم حدثني عبد العزيز بن منيب حدثنا أبو معاذ الفضل بن خالد حدثنا عبيد بن سليمان عن الضحاك قال: صلوات: كنائس اليهود ويسمون الكنيسة صلوتا.
وفي المحتسب لابن جنى قرئ صلوات بضم الصاد واللام وإسكان الواو والتاء وصلوات بكسر الصاد وسكون اللام، وصلوات بضم الصاد وفتح اللام وصلوتا وصلوتا وصلوت، الأخيرتان بالمثلثة قال وكل ذلك تشبث باللغة السريانية واليهودية.

المصدر: المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطي (1445-1505م).

(صلوات) :

كنائس اليهود وهي بالعبرانية صلوتا، وهي لليهود والبيع للنصارى والصوامع للصابئين. كذا فسر قوله تعالى: { لَهُدِّمَتْ صَوََامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوََاتٌ وَمَسََاجِدُ } (4) . وإنما قدمت لأن الهدم إهانة، وفي مقامه تقدم المهان. ومنهم من قال هي عربية جمع صلاة سميت بها الكنائس لأنها محالها.


(4) سورة الحج، الاية 40.

المصدر: شفاء الغليل في كلام العرب من الدخيل لشهاب الدين الخفاجي المصري (1569 - 1659م) - تحقيق د. محمد كشاش.

التعليقات