أصل كلمة تغافل واسطي


(تغافل واسطي) :

هو مثل قال المبرد: سألت عنه الثورى فقال لما بنى الحجاج واسطا قالوا بنيت مدينة في كرش من الأرض فسمّى أهلها الكرشيون، فكان إذا مر أحدهم بالبصرة نادوه يا كرشي فيتغافل ويرى أنه لم يسمع. قال الرقاشي: [من الوافر] :

تركت عيادتي ونسيت برّي
...
وقد ما كنت بيّ برا حفيا
فما هذا التّغافل يابن عيسى
...
أظنّك صرت بعدي واسطيا

المصدر: شفاء الغليل في كلام العرب من الدخيل لشهاب الدين الخفاجي المصري (1569 - 1659م) - تحقيق د. محمد كشاش.

التعليقات