أصل كلمة بقل وجه الغلام


(بقل وجه الغلام) :

بالتخفيف إذا نبت شعره. ولا تقل بقّل بالتشديد. كذا في أدب الكاتب (3) ومما أخطأ فيه القيراطي قوله: [من الرجز] :

أهواء مخضرّ العذار مبقلا
...
جسمي غدا بالسّقم فيه مخللا

(4) منتزه بمصر قال أمية بن الصلت: [من الكامل] :

شفاء الغليل / م 7

لله يوم بالبريم قطعته
...
بمسرّة دارت به أفلاكه (1)

(3) ابن قتيبة: أدب الكاتب، ص 294، قال فيه: (( وتقول: قد بقل وجه الغلام بالتخفيف، ولا يقال بقّل )) .

(4) في معجم البلدان ضبطت (( بريم )) ، قال الأصمعي: لبني عامر بن ربيعة بنجد بريم و (( بريم )) :

واد بالحجاز قرب مكة، وقيل بريم بالفتح أيضا. ينظر، ياقوت الحموي: معجم البلدان، مج 1 ص 407.

شفاء الغليل / م 7

(1) أمية بن أبي الصلت: الديوان (ضمن أمية بن أبي الصلت حياته وشعره) ، ص 244.

المصدر: شفاء الغليل في كلام العرب من الدخيل لشهاب الدين الخفاجي المصري (1569 - 1659م) - تحقيق د. محمد كشاش.

التعليقات