أصل كلمة العوار والعذار


(العوار والعذار) :

قيل أنه اسم شيطان إذا لقى إنسانا نكحه جرى بين ابن جني وابن هارون كلام ذكره فيه، فقال له ابن جني: بودّك لو لقيك فإنه أمنيتك فقال فيه شعرا منه: [من مخلع البسيط] :

زعمت أنّ العذار خدني
...
وليس خدنا لي العذار
عفر من الجنّ أنت أولى
...
به ففيهم لك الفخار

ذكره الليثي في عيون التواريخ.

المصدر: شفاء الغليل في كلام العرب من الدخيل لشهاب الدين الخفاجي المصري (1569 - 1659م) - تحقيق د. محمد كشاش.

التعليقات